fbpx

الجحيم

EGP 80

فالكاتب، الذي هو البطل، يطل من فجوة في حائط غرفته بأحد الفنادق، كما يطل من أعماق ذاته على أبطال الغرفة المجاورة المتغيرين والمتنوعين، يتابع بشغف ما يجري من أحداث، لينقل بأمانة صوراً من الحياة ويصف بدقة المشاعر التي تربط بين البشر، متخطياً الجزئيّ إلى الكلي والخاص إلى العام، متجاوزاً الوجود إلى العدم، مستعيناً بالعلم والأدب، مستثمراً الفطرة والفطنة، مستشفاً الإحساس والحدس، بحثاً عن الحقيقة، حقيقة الحياة وحقيقة الكون، نشداناً للراحة والخلاص، راحة الضمير وخلاص النفس.. وها هي الترجمة بقلم الكاتب والناقد والمترجم الكبير فتحي العشري.

متوفر في المخزون

الجحيم
الجحيم

EGP 80